خواطر Translate

ماهو المصير؟؟؟؟؟

الشريعة
٠٠٠٠٠ يتبع
ـ لو نتعمق قليل لنجد بأنهم عرفوا صعودا ٱقتصاديا مهولا و بدأت تتنتشر عندهم الحيلة بعد سقوط الدولة العثمانية فبدأت المأساة٠٠٠٠ 
ـ هنالك سؤال يحيرني دائما عندما صار تقسيم الدول و الذي عرف باتفاقية سايكس بيكو سازانوف عام 1916 ٠٠٠٠ لماذا تم الكشف عن الاتفاق بوصول الشيوعيين إلى سدة الحكم في روسيا عام 1917 ؟؟؟ بينما تم الوصول إلى هذه الاتفاقية بين نوفمبر 1915 وماي 1916!!!!!!!! مما أثار الشعوب التي تمسها الاتفاقية وأحرج فرنسا وبريطانيا وكانت ردة الفعل للشعوب العربية مباشرة قد ظهرت في مراسلات حسين مكماهون.
ـ هذا التأمر على حقوق الإنسان وعلى ثرواتنا كعرب أطلق عليه تنظيم العالم العربي و الواقع هو تقسيم و تفريق العرب أي و بكل وضوح "فرق تسد" ٠٠٠ هكذا وبهذا الشكل أظهروا لنا محبتهم و خوفهم علينا٠٠٠ النتيجة ثراوتنا العربية صنعت قوتهم الإقتصادية و كما نقول بلغتنا التونسية العامة ( ما فماش قطوس يصطاد لربي )٠٠٠ في ذلك الوقت كان الهاجس الوحيد الذي تبرمجت عليه الأمة العربية  هي الهوية، وتركناهم يغصون و يلعبون كما يشؤون و نحن نبحث عن آستقلاليت شعوبنا و نسينا أن آستقلاليتنا تتمثل في وحدتنا لأنها قوتنا في جميع النواحي٠٠٠٠  
ـ بدأ الإستعمار البريطاني الفرنسي في الأمة بعد تفرقتها و بدأت معه المعانات٠٠٠٠ قتلونا و أسرونا و إشتروا ذمة المستفدين٠٠٠٠هذا كله و من المستفيد؟؟؟ أين نحن من كل هذا التخطيط؟؟؟ علمونا كيف أننا كلنا مسلمين و في الهوية متفرقون ( تونسي، ليبي، سعودي، جزائري، عراقي، مغربي٠٠٠٠٠٠٠) و بعدها التفرقة المتجزئة و سأتحدث على تونس بالتحديد فأرجو العفو من بقية الدول٠٠٠٠
ـ تونس علمنا المستعمر كيف نكون( تونسي، بنزرتي، صفاقسي،ساحلي،قروي،قفصي٠٠٠٠٠)
ـ هذا صنيع يظهر محبتهم لنا كأمة و فعلا برهنوا لنا ذلك بتقطيع هذه الروابط و ظمنوا لنا الحقوق بقتلنا و ردم أفكارنا الأصيلة و إستبدلها بتفكير مبرمجا له و أيضا و الحق يقال أنهم أمتعونا إقتصادية بتنظيم مريع جعل منا عبيدا لهم برضاء من وكلوهم عنا وليس بأفكارنا و رضنا إذا هكذا علمونا المعنى الصحيح لحقوق الإنسان أنك لا يجب عليك التفكير بل وكلوا من يفكر مكانك طبعا بتوصياتهم لأنهم يخفون على مشاعرنا و يحترمون جهلنا و ذلك بأنهم نصبوا أنفسهم علماء الكون و لم ننصبهم فهم يصتصغروننا بإسم الحريات و نحن يجب أن نكون كقطيع الغنم الذي يتبع راعيه و المستفدون كلاب تحدد مصار الغنم و إن خرج أحدهم على المصار قطعته أنيابهم إن لم يرضخ أن يكون في مصار الذي سطره راعيه٠٠٠٠ كنا أمة ترعى الأغنام لما تمسكت بكتاب الله و سنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم و اليوم أصبحنا الأغنام التي ترعى بعد تركها للكتاب و السنة، هل نريد أن نكون رعات أو نكون المرعين؟؟؟؟؟؟
ـ وللحديث بقية٠٠٠٠٠    

ليست هناك تعليقات: